أقلام

بصراحة .. عن تكريم الإعلامي محمد العرب/ بقلم: أحمد أبو المعالي (تدوينة)

خميس, 11/03/2016 - 10:04

 اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي أخيرا إثارة في هذا المنكب القصي بحدث كان يمكن أن يمر دون أن يثير هذه الضجة الصاخبة والزوبعة الهائجة ،وفعلا تجاوزت بعض الأقلام حدود المسموح إن ذات اليمين أوذات الشمال، ولا يجد المطلع على ب

زيارة الرئيس ... ونبض الشارع الغاضب في ولاية اترارزة!!

ثلاثاء, 11/01/2016 - 10:57

ولد عبد العزيز يزور اليوم بلدية "آوليكات" في ولاية اترارزة، تلك الولاية التي عاشت التهميش والإقصاء إبان حُكمه، حيث يعاني معظم ساكنة الولاية من الفقر المدقع، في ظل تراجع أداء الخدمات العامة من طرق وصحة وتعليم ...إلخ

جعفر ولد محمود: "النضال من ملامحه الصبر وأخلاق الفرسان"

اثنين, 10/31/2016 - 08:52

(تدوينة) الفيسبوك لايصنع مثقفين والتدوين لايصنع ساسة والتعليقات الوقحة لاتصنع مناضلين ..

السياسة من اعراضها الأولية تقبل الآخر وإحترام طرحه وتفهم دوافعه ونقاش أفكاره دون تشخيص للأمور ..

"الإخفاق القاتل"/ بقلم: محمد محمود أبو المعالي (تدوينة)

أحد, 10/30/2016 - 12:15

الحقيقة أن شعبنا ذا وعي سياسي كبير، لكنه ابتلي بنخبة سياسية "لا نمطية"، في كل الاتجاهات وجميع الخنادق ـ ولا أحاشي من الأقوام من أحد ـ أينما يممت وجهك، عن اليمين وعن اليسار، لفحك فشلها الذريع وإخفاقها المُريع.

صحفي شهير يكشف جوانب كانت غامضة من حياة الرئيس ولد عبد العزيز!! (صورة)

جمعة, 10/28/2016 - 07:17

بعد ما غادرت الأسرة "اللوكه" )السينغال(، سكنت وقتا غير قصير منزلا ببغداد على الحدود بين موريتانيا والسينغال، داخل الأراضي الموريتانية بضواحي روصو، كان الأب في مرحلة أحيانا سائق سيارة أجرة، وكان المراهق عزيز مشغولا بالصر

حرم الرئيس .. والخُطة (ب) !!

خميس, 10/27/2016 - 12:47

حرم الرئيس تكبر بنت ماء العينين

كانت الصحافة اليمنية تلقب منصور هادي بحرم الرئيس، وذلك لظهوره الدائم إلي جانب عبدالله صالح في المناسبات العامة، دون أن يكون له دور مؤثر في صناعة القرار السياسي اليمنيي.

ولد سيدي ميله يكتب: هكذا ينبغي تغيير "النشيد الوطني"

أربعاء, 10/26/2016 - 15:49

عندما لحن الموسيقار الفرنسي (من أصل روسي) توليا نيكيبروتزكي النشيد الوطني الموريتاني، مستأنسا بقدرات الفنان سيداتي ولد آبه الذي أسمعه معزوفات من موسيقى البيظان، لم ينجزه للغناء،وإنما ليكون عزفا صامتا لا كلمات له مثل الأ

انـشـقــاقــات فــي حــزب الرجــل الــواحــد

أربعاء, 10/26/2016 - 15:25

(تدوينة).. منذ زمن بعيد فرضت عليَّ استقلاليتي أن أكون حزباً خاصاً بي وحدي...

ولو كان مرخصاً لكان اسمه حزب الرجل الواحد... لأنني أكره التحزب والتمذهب والتخندق والتشرنق، والدوران حول نفسي كل أربع وعشرين ساعة...

نقوش على جدار الوهم (الحلقة الأولي)/ بقلم: عبد الله المبارك

اثنين, 10/24/2016 - 22:41

الرحيل ، المقاطعة، المأمورية الثالثة

أوراق توت تساقطت؟

ماذا بعد؟

ختام الحوار..درس للمعارضة وآخر للموالاة../ بقلم: محمد سالم ولد الداه

اثنين, 10/24/2016 - 09:03

لقد قطع رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الشك باليقين، وأعلن في حفل ختام الحوار الذي جمع أحزابا من الموالاة وبعض أحزاب المعارضة ونقابات ومنظمات مهنية، وجمع معتبر من الشخصيات المستقلة، أنه سيحترم الدستور، ولن يسع

الصفحات

إعلانات


تابعونا على الفيس بوك