مقرب للرئيس عزيز يتحول من مهرب للأرز إلى مالك قصور وبنوك ومدير شركة ضخمة (صورة)

اثنين, 12/19/2016 - 15:28

رجل الأعمال أفيل ولد اللهاه

 قالت صحيفة "الأخبار" الذائعة الصيت إن رجل الأعمال محمد فال ولد اللهاه الملقب افيل ابن خالة الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز تحول في وقت وجيز إلى أحد أشهر أثرياء البلاد، وأضافت الصحيفة - في تحقيق نشرته تحت عنوان "ولد عبد العزيز رئيس يصنع الأثرياء .."- أنه لم يعرف عن افيل ولد اللهاه أي نشاط مالي معتبر قبل ظهوره مساعدا لأخيه محمد يسلم ولد اللهاه في تهريب الأزر من السنغال في الفترة الأخيرة من حكم ولد الطايع.

كما نشط بعد ذلك في مساعدة بعض التجار في استخلاص بعض بضائعهم من الميناء أو من الجمارك عن طريق علاقته بولد عبد العزيز أيام قيادته للحرس الرئاسي وقبل توليه الرئاسة، وذلك مقابل مبالغ زهيدة كانت تتراوح ما بين 10000 إلى 20000 أوقية.

يدير الرجل الآن – بعد أعوام قليلة من حكم ولد عبد العزيز – إحدى أكبر الشركات العاملة في مجال المحروقات، وهي شركة "NP"، كما أنه مساهم رئيس في بنك المعاملات الصحيحة، وعضو في مجلس إدارته.

له عدة قصور في انواكشوط، من بينها قصر ما تزال أشغال بنائه جارية الآن على طريق صكوكي، وقد أقيم على مساحة أربع قطع أرضية في منطقة ترتفع أسعار القطع الأرضية فيها بشكل كبير.

كما يسابق ولد اللهاه الزمن لإنهاء أشغال شركة للأسمنت أقامها بشراكة مع تجار مغاربة، ويتحدث العديد من المتابعين للأنشطة الاقتصادية بتحضيره للعديد من الاتفاقيات في مجال احتكار شركته للأسمنت للعديد من القطاعات الحكومية..حسب الصحيفة

إعلانات

تابعونا على الفيس بوك