حول انقسام مكتب نقابة الصحفيين إلى فسطاطين/ عزيز ولد الصوفي

اثنين, 01/02/2017 - 15:34

عزيز ولد الصوفي

للأسف غابت حكمة الدكتور الحسين ولد امدو وظهر أن نقابة الصحفيين الموريتانيين تفتقر إلى قيادة محنكة وحكيمة.

وكانت النتيجة أن انقسم المكتب إلى فسطاطين، بعد الفشل في وجود حل توافقي بين الطرفين، لتتمسك لائحة "الإصلاح" بقيادة محمد سالم ولد الداه بتاريخ المؤتمر في يومي 07-08 يناير 2017.

فيما تعلن لائحة النقيب المنتهية ولايته مقاطعتها لذلك المؤتمر والتمسك بتاجيله عدة أشهر.

وكل طرف يدعي احترامه للنظام الأساسي للنقابة، والتمسك بالقانون.

وختاما أقول إنه لولا وفائي بعهدي والتزاماتي تجاه زملائي في لائحة "الإصلاح" لأعلنت اعتزال العمل النقابي بعد هذا التشرذم المقيت.