في مستشفي الأمومة والطفولة .. إهمال وفوضي وليس من رآي كمن سمع !!

أحد, 01/08/2017 - 07:25

صورة لمعاناة المرضى في مستشفي الأمومة والطفولة

في مستشفي الامومة والطفولة اهمال وفوضي وليس من راي كمن سمع قصة الاهمال هذه تبدؤو من قسم الاطفال عندما قدم الطفل ’’ وهو يعاني من صعوبة في التنفس وكان يفترض ان تكون هناك عناية خاصة نتيجة لحالته لكن هنا في مستشفي الامومة لاعناية والاهتمام ممرضات ستقبلن المريض ومرارفقه بلغة الزجر والصراخ في وجه كل مرافق حتي ولو كان يرافق طفلا ضعيف الجسم والبنيه يإن من المرض ويرتعد جسمه من الحمي في قسم الاطفال حيث يجيب ان تكون الراعية خاصة بعد الحجز عشرة ايام في العناية المركزة وبعد عشرات الوصفات الطبية لعشرات انواع الادوية المتختلفة وبعد ان زدات الحالة سوءا تبدا رحلة اخري انها رحلة التهرب من المسؤولية يخاطبك الطبيب وبكل جراة ان كل تلك الادوية التي انفقت فيها كل ماتملك طلية تلك الفترة قد تكون هي السبب في تهور حالة المريض الان معظم الأدوية في البلد مزورة وليست لها مفعولية الم تكن عكسية وليس لك من الحل الا البحث عن مستشفي في دول مجاورة حيث الادوية المراقبة والعناية هناك اكثر.

تلك حالة من حالات كثيرة و قصص اكثر. من واقع المستشفيات الحكومية وما ال اليه من فساد و اللامبالاة وضع مزري فعلا ورحلة المرضي والمرافقين الي تلك المستشفيات رحلة مريرة واقع مهما وصفنا اوتكلمنا عن ردائته فلن نستطيع ان نصور المدي الذي وصل اليه من سوء واهمال وفوضوية .....

لقد ناديت لو اسمعت : ولكن لا حياة لمن تنادي

نقلا عن صفحة: اتات ولد زيدان العربي

صحفي

إعلانات

تابعونا على الفيس بوك