اعلانات

انواكشوط تحتضن ندوة فكرية تحت عنوان: "الوحدة الوطنية المسارات والمآلات"

أحد, 07/23/2017 - 22:15

خلدت منظمة الثقافة والإتصال والبيئة والتنمية "ثابت" مساء الأحد ذكرى 23 يوليو، وقد اسحضرت المنظمة قيم ثورة يوليو التي كرست- وفقا للمنظمة-  قواعد العدالة الاجتماعية في مواجهة واقع الغبن والحيف،  جاء تخليد ذكرى الثورة على هامش محاضرة نوعية أقامتها المنظمة عن "الوحدة الوطنية بمناسبة انطلاق أنشطتها، وحضرت التظاهرة كوكبة من المثقفيين والشخصيات المرجعية في الساحتين الثقافية والفكرية، وقد لخصت لجنة الإعلام بالمنظمة فعاليات النشاط في إيجاز صحفي صادر عنها جاء فيه:

"بمناسبة ذكرى 23 يوليو المجيدة استحضرت منظمة  الثقافة والاتصال والتنمية والبيئة "ثابت" قيم ثورة يوليو التي كرست قواعد العدالة الاجتماعية في مواجهة واقع الغبن والحيف والقومية العربية ذات البعد الحضاري الإسلامي لتجاوز حالة التمزق القطري والطائفي،الأمر الذي يمر حتما بالقضاء على كافة بؤر التفرقة والاستغلال على المستوى القطري وبناء جدار صلب من الأخوة والتضامن على مستوى الدائرة العربية والإفريقية والإسلامية تعزيزا لتكامل أبعاد الشخصية الوطنية وتأسيسا لأرضية صلبة على الصعيد الدولي لضمان التحرر من قبضة محاور الاستقطاب الدولي وصولا لأرقى صور الاستقلال الوطني والقومي،كما تفاعلت المنظمة مع انتفاضة الأقصى المشتعلة رفضا لتهويد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين.
جاءت كل هذه الموضوعات والقضايا ضمن احتفالية إطلاق أنشطة المنظمة اليوم 23 يوليو 2017 بفندق وصال،حيث تناول الكلام رئيس المنظمة الدكتور محمد الأمين عبيد في كلمة جامعة عرضت أهداف المنظمة و سياق تنظيم الندوة وصلة كل ذلك بموضوع الوحدة الوطنية الموضوع الرئيس للندوة،والذي تم تناوله من طرف الدكتور ددود ولد عبد الله، ففصل المسارات التي مر بها تناول هذه القضية على المستوى الوطني مبرزا مآلاتها اليوم، وعقب على العرض كل من الدكتور واكي عثمان أستاذ علم الاجتماع بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة نواكشوط العصرية والأستاذ اسغير ولد العتيق.
كما شملت الندوة كلمة لشباب المنظمة تناولت مختلف أبعاد الاحتفالية ألقاها الأخ محمد إبراهيم مسعود 
وتخللت الندوة كذلك أغاني وإلقاءات شعرية حول موضوعات الاحتفالية.
حضر التظاهرة جمع غفير من الأطر والشباب رجالا ونساء.