اعلانات

تحية للرئيس عزيز ولحكومة الوزير الأول المهندس يحي ولد حدمين/ عزيز ولد الصوفي

خميس, 11/16/2017 - 19:48
عزيز ولد الصوفي، صحفي

قلت في السابق وسأكررها الآن بأنني أقف في مسافة واحدة بين النظام والمعارضة ودوري كمراقب ومهتم بالشأن العام هو أن اقول للمحسن احسنت وللمسيئ أسأت ..
واليوم احيي رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وحكومة الوزير الأول المهندس يحي ولد حدمين على سنهم لقانون جديد ينص على اعدام كل من سب الله عز وجل أوملائكته ورسله وكتبه بدل المادة 306 من المدونة الجنائية من القانون الموريتاني والتي تخفف تلك العقوبة ..
فلا شك أن هذا القانون الصريح سيضع حدا للملحدين في بلادنا وأذيالهم من الذين باعوا دينهم بدنيا غيرهم والعياذ بالله، وسيجعل تلك الأفاعي السامة تعود إلى جحورها ..

فالسلطات بسنها لهذا القانون قامت بتلبية مطلب أساسي من مطالب الشعب الموريتاني الذي خرج بالآلاف لا يخشى قمعا ولا ترهيبا للتعبير عن رفضه المطلق للماس بمقدساتنا الدينية وتنديده وشجبه للإساءة على نبي الأمة صلى الله عليه وسلم.

وما ينقص هذا القانون الجديد هو اضافة فقرة تعاقب كل من تطاول على الفقهاء والعلماء الأجلاء فهؤلاء هم ورثة الأنبياء وقُرة عين الأولياء.
وختاما أجدد المطالبة للسيد الرئيس ولحكومته الموقرة بضرورة التسريع بالطعن لدى المحكمة العليا في حكم استئنافية انواذيبو لعلها تعيد محاكمة المسيئ ولد امخيطير الذي أكدت الحكومة بأنه ما زال يقبع في السجن بمدينة انواذيبو، وذلك لكون المجرم ولد امخيطير لا يمكن ان يذهب بسلام وأمان دون عقاب أو حساب وهو الذي دنس سمعة بلادنا وأهاننا حين تجرأ على الإساءة لنبينا وقدوتنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام.

نقلا عن صفحة الإعلامي عزيز ولد الصوفي