اعلانات

أزمة متفاقمة في وزارة المجتمع المدني والعلاقات مع البرلمان اثر الطعن في مقررها المثير للجدل

خميس, 12/07/2017 - 07:35
هاوا تانديا وزارة العلاقات مع البرلمان و المجتمع المدني .

علم موقع الساحة من مصادره الخاصة بان وزارة المجتمع المدني والعلاقات مع البرلمان تعيش في هذه الأيام أزمة متفاقمة بسبب اعتراض اهم الهيئات الإعلامية الفاعلة على المقرر رقم 10937 الصادر عن وزارة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، بتاريخ 09 نوفمبر 2017 بتعيين لجنة صندوق دعم الصحافة لهذا العام 2017، بناء على تقرير فني قدمه مدير الصحافة المكتوبة عيسى ولد اليدالي، واستغراب تلك الهيئات من اغلاق باب التشاور مع الفاعلين في الحقل الإعلامي ..

هذا بالإضافة إلى رفض معظم المؤسسات الصحفية الجادة للبيان الصادر عن تلك اللجنة، الذي يسعى إلى التضييق على الحريات الإعلامية، ويؤثر على المكاسب الكبيرة التي حققتها البلاد في هذا المجال ..

ومما زاد ارتباك وزيرة المجتمع المدني والعلاقات مع البرلمان هاوا تانديا، حسب نفس المصادر، هو تسلمها لعريضة قانونية بالطعن في المقرر الصادر عن وزارتها، بعد الأمر الصادر عن رئيس الغرفة الادارية بالمحكمة العليا للوزارة المعنية بالرد على العريضة في في الآجال القانونية.

ووفق نفس المصادر، فإن الوزيرة تانديا وطاقمها فشلوا حتى الآن في التعاطي مع الملف، وفضلوا أن تتحمل السلطة العليا والسمعيات البصرية "الهابا" المسؤولية الكاملة عن الموضوع المثير للجدل..

وقدمت العريضة القانونية من طرف مجموعة من الهيئات الإعلامية الفاعلة في الحقل الإعلامي (نقابة الصحفيين الموريتانيين، يقيادة نقيب الصحفيين محمد سالم ولد الداه، وتجمع الصحافة الموريتانية برئاسة موسى صمب سي، واتحاد المواقع الموريتانية برئاسة محمد عالي ولد عبادي)، كما قامت نفس الهيئات برفع عريضة استعجالية لتوقيف تنفيذ المقرر القاضي بتعيين أعضاء اللجنة المكلفة بتسيير وتوزيع صندوق دعم الصحافة الخاصة حتى يتم البت في الدعوى.

وكانت العشرات من كبريات المؤسسات الإعلامية في موريتانيا  قد دعت إلى التريث في التعاطي مع لجنة الصندوق لهذا العام لحين التوصل إلى حل للأزمة القائمة حاليا، معلنة رفضها للبيان الأول لهذه اللجنة وخاصة في فقرته التي تقيد حرية الصحفي وتضع شروطا غير مهنية ولا قانونية للنشر، والتي جاء فيها:

"تُحرم من الدعم كل مؤسسة أو هيئة تنشر أو ترعى أو تبث خطابا متطرفا أو تنشر ما يهدد السلم الأهلي أو الحوزة الترابية أو تسرب أسرارا عسكرية للدولة أو تنشر قذفا أو سبا شخصيا لرئيس الجمهورية أو رجال القضاء أو أعضاء الحكومة أو القيادات العسكرية والأمنية أو رئيس وأعضاء السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية أو أعضاء اللجنة المكلفة بتسيير وتوزيع موارد صندوق دعم الصحافة الموريتانية الخاصة أو تقوم بنشر يهدف إلى التأثير أو التشويش على سير أو نتائج أعمال القضاء أو السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية أو اللجنة المكلفة بتسيير وتوزيع موارد صندوق الدعم العمومي للصحافة الموريتانية الخاصة".

وتضم تلك المؤسسات الإعلامية الرافضة لبيان لجنة الصندوق ما يلي:

(1 ـ الأخبارـ  الهيبة الشيخ سيداتي

2 ـ أخبار نواكشوط ـ محمد محمود ولد أبو المعالي

3ـ لاتريبين ـ محمد فال ولد عمير

4 ـ الصحراء ـ أحمدو ولد اتليميدي

5ـ لرنوفاتير ـ تيجان جا

6 ـ الطواري ـ شنوف ولد مالوكيف

صحراء ميذيا - بشير ولد ببانا

7 ـ لفي آبدو ـ سي مامادو

8 ـ الصحيفة ـ الدكتور عبد الرحمن ولد حرمه ولد بابانا

9 ـ مورينيوز

Cridemـ10

11ـ بلادي ـ موسى ولد حامد

12 ـ الأمل الجديد ـ الحسين ولد محنض

13 ـ السفير ـ عبد الرحمن ولد ازوين

14 ـ الأقصى ـ عبد الفتاح ولد اعبيدنا

15 ـ المستقبل ـ محمد عالي ولد عبادي

16 ـ مراسلون ـ سيدي محمد ولد بلعمش

17 ـ زهرة شنقيط ـ سيد أحمد ولد باب

18 ـ الوطن ـ اشطاري ـ التاه ولد أحمد

19 ـ الساحة ـ عزيز ولد الصوفي

20 ـ ميادين ـ يحيى ولد الحُمد

21 ـ القلم  ـ أحمد ولد الشيخ

22 ـ آتلانتيك ميديا  ـ محمد سالم ولد الهيبه

23ـ صحيفة نواكشوط ـ امربيه ولد ديد

24 ـ ش إلوح اف ش ـ عبد الله ولد اتفاغ المختار

25 ـ موقع 28نوفمبر ـ مولاي ولد ابحيده

26 ـ الإخباري ـ أبو معتز الجيلاني

27 ـ لوكوتدياه ـ موسى صمب سي

28 ـ بلوار ميديا

29 ـ تواتر

30 ـ أقلام حرة

31 ـ لوتلانتيك ـ عمر مختار

32 ـ موريويب ـ جدنا ولد ديده

33 ـ موريتانيا اليوم ـ أحمدو ولد النباش

34 ـ أطلس انفو ـ أبي ولد بونا

35 ـ نوفيل أكسبريسيوه ـ صيدو  كامرا

36 ـ السراج ـ محمد يحيى ولد ابيه

37 ـ البيان ـ محمد ولد العاقل

38 ـ كيفه انفو

- الوسط، سعد بوه ولد الشيخ محمد

39 ـ لكوارب انفو ـ إمام الدين ولد أحمدو

- موقع تكنت، عبد الله الخليل

40ـ نواذيبو انفو  ـ محمد ولد جبريل

41 ـ ازويرات انفوـ أحمد ولد احمين سالم

42 ـ لبراكنه انفو )