أسئلة قبل الانتساب للحزب الحاكم ..

أربعاء, 03/14/2018 - 10:09

هذه بعض المنشورات التي كنتُ قد شاركت بها في الحملة التدوينية "#سابك_الانتساب" أعيد نشرها في هذا المقال مع شيء يسير من التصرف، ولكن ومن قبل ذلك فلا بأس برد سريع على أولئك الذين انتقدوا هذه الحملة التدوينية، وذلك بحجة أن مثل هذا النقد سيختفي عند ما يُطلق حزب آخر غير الحزب الحاكم حملة انتساب.

صحيح أن مثل هذا النقد سيختفي عند أي حملة انتساب يقوم بها أي حزب آخر، وسبب ذلك أن الأحزاب الأخرى لا تستخدم موارد الدولة ولا تستنفر الحكومة في حملاتها الانتسابية، ولو أن الحزب الحاكم أرسل شخصيات حزبية من خارج الحكومة في حملة هذه لما انتقدناه، أما أن تتفرغ الحكومة عن بكرة أبيها لمهام حزبية، فيتوزع وزراؤها على لجنة الإصلاح وبعثات التحسيس، ولا يغيب عن لجنة الإصلاح وبعثات التحسيس إلا وزير الداخلية التي يوجد أمينها العام في لجنة الإصلاح، فإن مثل ذلك يجب أن لا يمر دون نقد. ولو أن الوزراء كانوا يأخذون رواتبهم  من موارد الحزب الحاكم لجاز لهم أن يتركوا مهامهم الوزارية التي لم يؤدوها في أي يوم من الأيام على أحسن وجه، وأن يتفرغوا لماهم حزبية، ولكن هؤلاء الوزراء يأخذون رواتبهم، ويأخذون معها أموالا طائلة أخرى من ثروة الشعب الموريتاني، ومن هنا فقد حُقَّ لكل موريتاني أن يحاسبهم، و حُقَّ له أن ينتقدهم إذا ما تركوا مهامهم الوزارية وتفرغوا لمهام حزبية، أقل ما يمكن أن يقال عنها، هو أنها لا تعني كل الموريتانيين.  

(1)

أجيبوا على هذه الأسئلة #سابك_الانتساب
 - ما هي الدولة التي تبيع سمكها للمواطن بأضعاف ما تبيعه به للأجانب؟
-  ما هي الدولة التي تصدر الكهرباء لدول الجوار وتكثر من قطعها عن مواطنيها؟
-  ما هي الدولة التي اختفت فيها مؤخرا قنينات الغاز المنزلي؟
-  ما هي الدولة التي وصل فيها نصيب الفرد من الديون الخارجية ما يقارب نصف مليون أوقية بالحساب القديم؟
-  ما هي الدولة التي يقول فيها وزير التعليم وكبار موظفيه بأن التعليم حقق قفزات نوعية في السنوات الأخيرة ومع ذلك فهم لا يُدَرسون أبناءهم إلا في الخارج؟
 - ما هي الدولة التي يقول فيها وزير الصحة وكبار موظفيه بأن قطاعها الصحي متطور ومع ذلك فلا أحد منهم يقبل بأن يعالج أحد أفراد أسرته في مستشفياتها، حتى ولو كان يعاني من مرض بسيط؟

ـ ما هي الدولة التي أبدعت في تحصيل الأموال من مواطنيها الفقراء؟ و ما هي الدولة التي تفكر حاليا في رفع سعر الاستشارات الطبية، وذلك على الرغم من انتشار الأدوية المزورة  في صيدلياتها، وعلى الرغم  من تدني مستوى خدماتها الصحية؟

ـ ما هي الدولة التي ظلت تخدع مواطنيها بزيادة سعر المحروقات السائلة بالتقسيط، وذلك رغم انخفاضها عالميا إلى أن بلغ مجموع الزيادات في الفترة ما بين 26 أكتوبر 2009 و 6 سبتمبر 2013 مبلغا قدره 155.6 أوقية، وهو ما يمثل زيادة بنسبة  67.68% ؟

ـ ما هي الدولة التي لا يمكن القول بأن مواطنيها فقراء، ولا يمكن القول أيضا بأنهم أغنياء، فهم فقراء حسب مؤشرات التنمية، وحسب مستوى دخل الفرد، وهم أغنياء حسب نصيبهم من الثروات، فالمواطن الموريتاني يملك حسب لغة المتوسطات : أرضا مساحتها 294 ألف متر مربع، منها 1190 فدان صالح للزراعة، ويملك 6 رؤوس من الإبل والبقر والغنم، ومن المعادن يملك 428 طن من الحديد، و7 أونصات من الذهب، و8 أطنان من النحاس، و40 طنا من الفوسفات، و3 أطنان من الفوسفات، و1714 طن من الجبس، وما يزيد على 4 مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي حسب الاكتشافات الأخيرة، هذا بالإضافة إلى 674 قدما على واحد من أغنى شواطئ العالم بالسمك.
-  ما هي الدولة التي وعد رئيسها في العام 2011 بالأمطار فجاءت سنة قحط، ووعد في العام 2017 ببركة ستحل بالبقر الأحمر عندما يتم التصويت للعلم الأحمر فإذا بالبقر مهدد بالهلاك؟
-  ما هي الدولة التي تعاقب البرلمانيين بالسجن أو بالمتابعة القضائية عندما يصوتوا ب "لا" على تعديلات دستورية تم عرضها على غرفتهم؟
-  ما هي الدولة التي تعاقب من يرمي وزيرا بنعل بثلاث سنوات، و تعاقب بسنتين من يقع في عرض الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام؟

(2)

أيهما أكثر فشلا : الحزب أم الحكومة؟
تعاني مدينة لعيون كغيرها من مدن البلاد من عطش شديد في هذا الصيف الحار، هذه المدينة حظيت ببعثة للتحسيس يرأسها وزير المياه والصرف الصحي الذي قال في مهرجان بالمدينة بأن الحزب الحاكم قد فشل في مواكبة إنجازات الحكومة.
لقد صدق وزير المياه والصرف الصحي عندما قال بأن الحزب الحاكم قد فشل في مواكبة إنجازات الحكومة، ولكن ألا يحق لنا في هذا المقام أن نقول بأن الحكومة قد فشلت هي الأخرى في تقديم إنجازات للمواطن وللحزب الحاكم، حتى يكون من حقها أن تطلب من الحزب الحاكم بأن يواكب تلك الإنجازات؟

ألم تفشل الحكومة في أدائها؟ ألم تفشل وزارة المياه والصرف الصحي في توفير الماء في مدينة لعيون وفي غيرها من مدن البلاد؟ وهل يستطيع وزير المياه أن يأتينا بمدينة موريتانية واحدة لا تعاني من العطش في أيامنا هذه؟

إن الحكومة فاشلة، وإن الحزب الحاكم فاشل، ومن المؤكد بأن خطة إصلاح الحزب التي تنفذها حاليا الحكومة هي واحدة من أكثر خطط الإصلاح فشلا.

(3)

لا توجد أزمة ولكننا شكلنا خلية أزمة!!

استمعتُ خلال هذه الأيام لتصريحات حكومية على طريقة تصريح وزير المياه والصرف الصحي في مدينة لعيون. من بين تلك التصريحات ما تحدث به المدير التجاري للشركة الموريتانية للغاز على قناة الموريتانية حيث قال معلقا على أزمة الغاز المنزلي بأنه "لا وجود لأزمة"، ولكنه في نفس الوقت تحدث عن تشكيل "خلية أزمة"!!

فبأي منطق يتم تشكيل خلية أزمة في وقت لا توجد فيه أزمة؟

وعلى ذكر الأزمات فلا بأس من إعادة نشر هذه التدوينة، وهي لواحد من مشاهير المدونين: " توقعنا أزمة الماء والغاز، فتجهزنا لها بتغيير العلم والنشيد، فلما وقعـت قضينا عليها والحمد لله بإعلان الانتساب للحزب الحاكم.
نـتجهز الآن إن شاء الله لترميم طريق روصو عبر إنفاق مائة مليون أوقية في زيارة أحد الوزراء ومستشاره مدينة نواذيب."

(4)

إعلان مجاني

هذا الإعلان قد نشرته على الصفحة في إطار التضامن مع الطلاب، وكان على النحو التالي:

إلى كل من يعاني من أزمة الغاز المنزلي..
إلى كل من يبحث عن الغاز بدون سعر..
الرجاء التوجه يوم الخميس القادم على تمام الساعة العاشرة صباحا إلى كلية العلوم الاقتصادية والقانونية، فهناك ستقوم شرطتنا الوطنية بتوزيع كميات معتبرة من الغاز المسيل للدموع على الطلاب وعلى كل من يشاركهم في وقفتهم الاحتجاجية.
تنبيه:
ـ الكمية غير محدودة..
ـ عمليات التوزيع ستكون مجانية
ـ كثفوا من نشر الإعلان حتى يستفيد أكبر عدد من المواطنين من غاز الشرطة المجاني
#طلابنا_يعانون
#سابك_الانتساب

حفظ الله موريتانيا..

محمد الأمين ولد الفاضل

elvadel@gmail.com