استعدادات كبيرة في نواكشوط لاستقبال أبرز أعيان آدرار من رحلة علاج في فرنسا

خميس, 05/17/2018 - 14:44

تجري منذ عدة ايام  في نواكشوط استعدادات مكثفة لاستقبال شعبي خاص بمناسبة عودة السيد عينين ولد اييه احد ابرز الأكابر والأعيان المحترمين في ولاية ادرار والشخصية الوطنية البارزة ذات العلاقات الواسعة في مختلف أنحاء البلاد وقائد أركان الحرس الوطني السابق بعد رحلة علاج تكللت بالنجاح والشفاء في العاصمة الفرنسية باريس  إثر وعكة صحية ألمت به مؤخرا في نواكشوط 

وقالت مصادر مقربة من العائلة في باريس إن السيد عينين ولد أييه رئيس هيئة آزوكي للثقافة والتراث ورئيس شبكة المتاحف الموربتانية حاليا كان موضع اهتمام خاص من طرف حكومة الرئيس محمد ولد عبد العزيز  تمثل في زيارة السفيرة الموريتانية في فرنسا عيشة بنت امحيحم والطاقم الدبلوماسي الموريتاني وكبار المسؤولين في الدولة والمتابعة المستمرة لحالته الصحية على المستوىالرسمي  حتى مرحلة الشفاء لله الحمد 

وأفادت المصادر المذكورة أن هذا الحراك الاجتماعي الترحيبي بولد اييه يجري تحت إشراف الوجيه التقليدي محمد ولد بهلول ولد احجور الرئيس الدوري  لمجموعة اديشلي اللمتونية  حاليا ومنسق  برنامج هذا الاستقبال الشعبي الكبير الاول من نوعه لاهم شخصيات الشمال الموريتاني  

وتباشر أهالي مدينة أطار وآزوكي وساكنة ولاية آدرار والعديد من الأوساط الاجتماعية في أرجاء الوطن وخارجه بالإعلان في باريس عن شفاء ولد اييه الشخصية المرجعية الكبيرة في ولاية آدرار وأحد اهم وجوه مجموعاتها الأساسية إديشلي وسماح الأطباء له بالعودة إلى البلاد معافى سالما لله الحمد بعد فترة من الراحة والنقاهة في فرنسا كانت إقامته فيها قبلة لزيارة العديد من الأقارب والأصدقاء والشخصيات الوطنية من مختلف الأطياف

وذكرت مصادر مطلعة  اليوم في نواكشوط أن توقيت عودة السيد عينين ولد اييه مرفوقا بزوجته  الوفية أقلانة بنت النوشة وأفراد من العائلة والأقارب وأصدقاء الرجل ستكون يوم غد الجمعة ثاني ايام رمضان 18 مايو  على متن رحلة الخطوط الفرنسية القادمة من باريس بعد صلاة الجمعة في حدود الساعة الثانية والربع ظهرا ، مضيفة أن حشودا  شعبية من ساكنة آدرار عموما ووسطه الاجتماعي خصوصا مع وجهاء من ولايات أخرى  ستكون في استقباله بالمطار وعند مدخل نواكشوط على طريق نواذيبو حيث ستصطف اعداد كبيرة ابتهاجا بعودته وشفائه عند دوار رباط البحر المعروف بملتقى البراد  قبل الوصول إلى منزله في نواكشوط 

وقال السيد الحسن ولد أحمد ولد حيمود منسق اللجنة العليا لاستقبال أبرز أعيان ولاية آدرار يوم غد في نواكشوط إن الاستقبال الشعبي سيكون على مرحلتين احتفاء بابن آزوكي البار ولد اييه وحمدا لله على سلامته : 

المرحلة الأولى في مطار نواكشوط الدولي وفي مقدمتها مائة 100شخصية من وجهاء وأعيان وأطر وكوادر ولاية آدرار  وجهات أخرى على رأسهم علماء وفقهاء أفاضل ابتداء من الساعة الواحدة ظهرا  تقديرا لهذا الرجل المتميز الذي عرف بأعماله الخيرية والاجتماعية وخاصة في شهر رمضان المبارك مثل مسابقة حفظ القرآن الكريم ورعاية المساجد والمحاظر  التي ينفق عليها من ماله الخاص 

اما المرحلة الثانية والأساسية فستكون - يقول ولد حيمود - عند مدخل نواكشوط دوار البراد رباط البحر حيث ستبدأ جموع المستقبلين في التوافد إلى هذا المكان من نساء ورجال وأطفال ابتداء من الساعة 00: 12  منتصف النهار  وستكون هناك خيام للراحة مضروبة في عين المكان