حضور قوي للحركة الشبابية لموريتانيا المستقبل في المشهد السياسي

أربعاء, 06/13/2018 - 23:58

تمكنت الحركة الشبابية لموريتانيا المستقبل من إكتساح الساحة السياسية بقوة من خلال تنصيب 16 مندوبا للمؤتمر الوطني و مناديب في مكاتب الأقسام و الفروع علي مستوي ولايات أنواكشوط  الثلاثة ضمن حزب الإتحاد من أجل الجمهورية.

بحكم تواجد الكثيف في الوسط الشبابي في ولايات الداخل، إستطاعت الحركة من تأمين تنصيب عشرات المناديب في  الداخل مع التركيز علي الفئة الشابة. 

و يذكر أن الحركة منذو تأسيسها في 1 يوليو 2017 واكبت كل الأنشطة والفعاليات السياسية 'الإستفتاء على الدستور، الأنشطة المخلدة لعيد الإستقلال و إحياء بطولات المقاومة' و قامت بحملات في مجالات تطوعية شتي.

تجدر الإشارة إلى ان الحركة تقاد  طاقم شبابي و يترأسها عضو المجلس الأعلى للشباب الأستاذ لمرابط عيسي باب و نائبة الرئيس  الأستاذة نفيسة أحمد دولة و العضو البارز الأستاذ الدكتور أحمدو ولد فال و مجموعة شبابية عريضة من المندسين و العلميين.