أقلام

الصحفي ولد اعبيدن يكتب: أجل نقيبنا محمد سالم ولد الداه، هل من مبارز؟

أحد, 12/04/2016 - 13:32

الصحفي عبد الفتاح ولد اعبيدن

عندما يحل الفارس المغوار في ساحة غير الخبراء، غير الملمين بالمنازلة، يحسم النزال قبل بدئه، بحكم طبيعة الأطراف المشاركة فيه، وتلك ربما قصة المنافسة الانتخابية المشروعة، على مستوى نقابة الصحفيين الموريتانيين، عندما ينعقد

هذه هي المسافة بين انواكشوط وبانجول ..

سبت, 12/03/2016 - 12:08

مرة اخرى وبعد فشل مقارنات الربيع العربي وبلغة أفصح بعد سقوط تجربة تعميم الربيع العربي في موريتانيا بل بعد البوار والفشل الذريع لهذه التجربة..

رفع العلم الوطني في أطار عاصمة آدرار ودلالاته..!!

خميس, 12/01/2016 - 22:58

   تحتفل موريتانيا بالعيد السادس والخمسون للاستقلال في أطار عاصمة آدرار معتزة بهده الذكرى  ومخلدة الأجيال التي ضحت من أجل الاستقلال ومن أجل بناء الدولة المستقلة...

آدوابة مقطع الأحجار .. واقع مؤلم!! (حقائق تنشر لأول مرة)

ثلاثاء, 11/29/2016 - 23:21

إن قدر لك أن ترى بأم عينك ما يعانيه تجمعات آدوابة في مقاطعة الأحجار فإنك لا محالة سيستغرك الأسى ، لوقع تخلف أسلوب العيش ، و انتشار الجهل و الفاقة الشديدة ، و المؤلم أن الأمر يستمر لعشرات السنين و هو يراوح مكانه..

رسالة ٳلي الرئيس!!!!!/ بقلم: محمد محمد سالم(ملاي/مگيه)

اثنين, 11/28/2016 - 15:58

دفاعا عن زيدان!!

جمعة, 11/25/2016 - 18:33

لم تعد تستهويني السخرية الدائمة من زيدان.

وكُنتُ قد عرّضتُ به قبل سنة. والآن أنا من كلِّ ذلك تائب. والواقع أنّني أجِدُ في كثيرٍ من السخرية منه بُعداً أرستقراطياً، بدونِه لا تُصبِحُ "مُضحِكة".

آدرار: مدرسة التكبير/ بقلم: عبد الله المبارك

خميس, 11/24/2016 - 20:09

بين تكانت وآدرار قواسم مشتركة  تمثلها تضاريس الجبال الراسية، وأودية النخيل الباسقة،وتاريخ حفي بالمقاومة، وتأسيس لمآذن التوحيد ، وامارات الشهامة العربية العادلة ، وتسيير لقوافل التجارة، وجيوش فتح دكت أوداغوست وأنشأت مراك

عيد الاستقلال: فرنسا وحقوقنا

أربعاء, 11/23/2016 - 06:31

في الوقت الذي يستعد فيه الموريتانيون للاحتفال باطفاء شمعة استقلالهم 56 ويحاولون فيه إعادة كتابة تاريخهم المرتبط بمقاومتهم للاستعمار وتتجه انظارهم إلي باريس في انتظار اعتذار تقدمه الحكومة الفرنسية عن ما الحقت من دمار باق

قمة النفاق و الزبونية/ بقلم: شنوف ولد مالو كيف

أحد, 11/20/2016 - 13:58

ليس من عادتي الحديث عن مثل هذه التفاصيل لكن من يشاهد تهافت " المسؤولين " و رجال الأعمال و المجتمع علي حضور مهرجان بعينه و تقديم الدعم له مع ان الشعب المستهدف حقيقة لا يتجاوز مئات الأشخاص و العزوف عن حضور أو دعم عن باقي

تعرف على أسباب إلحادهم... إنهم ملحدون موريتانيون !!

جمعة, 11/18/2016 - 11:22

بعد معايشة وقراءة ونقاشات مع أصناف عديدة من الملحدين اتضح لى ان ثمة أنواع منهم :

الصفحات

إعلانات


تابعونا على الفيس بوك