القضاء السويسري يبرئ "افيفا" من قضية انتهاك حقوق العمال

اثنين, 01/09/2017 - 12:01

قضت محكمة سويسرية بعدم مسؤولية الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عن القضايا التي ترفعها النقابات بشأن "انتهاك حقوق العمال في منشآت نهائيات كأس العالم بقطر.

وكانت ثلاث نقابات من بنغلاديش وهولندا اتهمت الفيفا بالتقصير في منح قطر استضافة نهائيات كأس العالم 2022، دون مطالبتها بإصلاح قانون العمل في البلاد.

ورفع المؤتمر النقابي الحر في بنغلاديش، واتحاد عمال البناء والنجارة في بنغلاديش واتحاد نقابات هولندا دعوى قضائية باسم، نديم شريف علام، وهو عامل من بنغلاديش عمل في قطر من 2014 إلى 2016.

ويطالب علام بتعويض قيمته 4 آلاف دولار لعمله في ظروف وصفتها النقابات بأنها "عبودية عصرية"، ويعتبر أن مسؤولية الفيفا كبيرة لأن ملايين العمال المهاجرين يعملون في المنشآت الرياضية الجاري إنجازها في قطر.

وقلت الفيفا في بيان إنها "ترحب بقرار المحكمة"، وإنها أيضا تولي اهتماما بالغا لظروف العمال وحقوق الإنسان في المنشآت الرياضية المرتبطة بنهائيات كأس العالم 2022.

وتعرضت قطر لانتقادات بسبب ظروف المهاجرين العاملين في مشاريع منشآت نهائيات كأس العالم، وأشارات النقابات ومنظمات حقوق الإنسان المنتقدة إلى أن العمال تسحب جوازات سفرهم ولا يستطيعون العودة إلى بلدانهم دون موافقة صاحب العمل، كما لا يحق لهم تغيير العمل.

ووعدت قطر بإصلاح قوانين العمل، وقد أصدرت السلطات في ديسمبر/ كانون الأول تشريعات جديدة تمنح العمال المزيد من الحقوق، ولكن المنظمات الحقوقية تقول إن الإصلاحات ليس كافية.

أما الفيفا فأكدت في بيان تحقيق تقدم ملموس في مجال حقوق الإنسان المرتبطة بمشاريع نهائيات كأس العالم 2022، من بينها الحدى الأدنى من الرعاية الاجتماعية للعاملين في مشاريع بناء منشآت كأس العالم، ومراقبة تطبيق القانون، والاتفاق بين الحكومة والنقابات والهيئة العليا القطرية المشرفة على المشاريع بشأن زيارات التفتيش.

وكالات

إعلانات

تابعونا على الفيس بوك