الشرطة تتسلم نتيجة الكشف الطبي عن الفتاة التي تتهم أسرتها يحظيه ولد داهي باغتصابها

خميس, 02/16/2017 - 15:49

في إطار التحري عن دقة المعلومات والوقوف على حقائق الأمور، قام موقع "الساحة" الإخباري صباح اليوم بالتحري عن صحة التهم الموجهة للناشط يحظيه ولد داهي، المتهم باغتصاب فتاة قدمت عليه في مركز "الرقيا الشرعية" الذي يديره بمقاطعة عرفات.

الوصول إلى مستشفى الصداقة:

في حدود الساعة العاشرة صباح اليوم الخميس وصل مندوب موقع "الساحة" الإخباري إلى قسم الحالات المستعجلة بمستشفى الصداقة في العاصمة انواكشوط، وقام خفية باستفسار بعض العمال عن الموضوع، إلا أنهم رفضوا الإفصاح عنه، غير أن ممرضا فضل عدم الكشف عنه، أسر لنا بأن عنصرا من الشرطة الوطنية يعمل في مفوضية عرفات رقم 2 يدعى "الشيباني"، وصل صباح اليوم الخميس لمستشفى الصداقة (قسم النساء) رفقة شخص يدعى محمد الأمين (شرطي متقاعد)، وسيدة برفقتهما، واستلموا نتيجة كشف طبي لفتاة تدعى "أم كلثوم بنت محمد الأمين" (24 سنة)، تتهم أسرتها يحظيه ولد داهي بمحاولة اغتصابها.

ولم تعرف -حتى الآن- نتيجة الكشف التى ما زالت الشرطة تتكتم عليها بشدة.

الشرطة تتكتم على الملف

بعد انتهاء تحرياتنا في مستشفى الصداقة والتي دامت ثلاث ساعات توجهنا مباشرة إلى مقر مفوضية الشرطة رقم 2، والتقينا بمسؤول الشرطة القضائية في نفس المفوضية الذي يدعى "الشيخ"، وسألناه عن الجديد في الملف فنفى نفيا باتا أي علم له بالقضية، وطلب منا مغادرة مكتبه على الفور، غير أن مصادر -في نفس المفوضية- أكدت لنا بأن هناك أسرة قدمت قبل يومين شكوى من يحظيه ولد داهي تتهمه فيها باغتصاب ابنتها "أم اكلثوم بنت محمد الأمين"، وأن مفوض الشرطة بالمفوضية رقم 2 استلم صباح اليوم نتيجة الكشف الطبي على المعنية من مستشفى الصداقة.

كما نفى المصدر المعلومات التي تم تداولها حول سحب الشكوى وتسوية الموضوع وديا، مضيفا بأن أسرة الفتاة أكدت أمام الشرطة اصرارها على المضي في رفع الدعوى القضائية ضد يحظيه..

المصدر أيضا أكد بأن الشرطة استدعت يحظيه أول أمس الأربعاء وقامت بتوقيفه لمدة ساعات قبل أن يتم إطلاق سراحه بضمانة من شخصية نافذة رفض المصدر الكشف عنها.

تعذر الاتصال بأسرة الفتاة

تعذر على مندوب موقع "الساحة" الإخباري الوصول إلى أسرة الفتاة "أم اكلثوم"، رغم محاولاته المتعددة، حيث طلب من الشرطي "الشيباني"، المكلف بالملف، أن يزوده برقم هاتف والدها، أو يدله على مكان منزله وهو على دراية بذلك، غير أنه رفض معتبرا ذلك إخلالا بمهنته وخيانة للأمانة .. وفق تعبيره

وما زلنا -حتى كتابة هذه السطور- نكثف البحث عن عنوان الأسرة للتواصل معها ومعرفة قرارها النهائي بعد تسلمهم لنتائج الكشف الطبي.

غير أن المعلومات المتوفرة عن الأسرة هو أن والد الفتاة شرطي متقاعد يدعى "محمد الامين"..

رأي يحظيه ولد داهي:

حاولنا الاتصال بالمتهم يحظيه ولد داهي لأخذ رأيه في الموضوع بعد حصولنا على هذه المعلومات الهامة، إلا أنه لم يرد على رنين هاتفه، ولذا نكتفي هنا بنشر تصريحات الأمس التي خص بها موقع "الساحة" الإخباري، حيث نفى اتهامه باغتصاب فتاة في مركز  الاستشفاء بـ "الرقيا الشرعية" الذي يديره في انواكشوط.

وقال ولد داهي -في اتصال أجراه مع موقع "الساحة" الإخباري ظهر أمس الأربعاء- إن تلك المعلومات "مغلوطة" وعارية من الصحة، معتبرا أنها شائعة "سخيفة" أطلقها بعض أعدائه وأعداء حراك نصرة المصطفى صلى الله عليه وسلم للنيل من سمعته، وسمعة مركزه الناجح.. وفق تعبيره

وأكد ولد داهي -في نفس التصريح- أنه كان يوجد في مكتبه بالمركز في الوقت الذي أشاع "الفسقة" بأنه في مخفر الشرطة.. على حد قوله

وقال ولد داهي إنه بدأ التنسيق مع محاميه من أجل رفع دعوى قضائية ضد من قاموا بالتشهير به وعلى رأسهم المحامي محمد ولد امين، رئيس الدفاع عن المسيئ ولد امخيطير، بالإضافة إلى بعض الصحفيين والمدونين الذين اتهمهم بـ"الكذب وتزوير الحقائق"..وفق تعبيره

 

إعلانات

تابعونا على الفيس بوك