إقالة مسئولى لجنة الأخلاق بالفيفا يثير جدلا واسعا قبل انعقاد الجمعية العامة

تفاعل فى أروقة اجتماعات الاتحاد الدولى لكرة القدم (فيفا) فى المنامة الأربعاء، استبعاد مسئولين بارزين فى لجنة الأخلاق وتحذيرات من تأثيره على مكافحة الفساد، وذلك عشية كونجرس الاتحاد الذى يرأسه السويسرى جانى إنفانتينو.

وكان مجلس الفيفا (اللجنة التنفيذية سابقا) أوصى بعد اجتماع الثلاثاء فى العاصمة البحرينية، بعدم التجديد لرئيس غرفة التحقيق فى اللجنة المستقلة السويسرى كورنل بوربيلى ورئيس الغرفة القضائية الألمانى هانس يواكيم ايكرت، واستبدالهما، رافعا ذلك إلى الجمعية العمومية التى تعقد الخميس اجتماعها فى العاصمة البحرينية.

وكان بوربيلى وايكرت اللذان أتم كل منهما ولاية من أربع سنوات، الدافعين الاساسيين خلف التحقيقات فى فضائح الفساد التى هزت المنظمة الكروية الأعلى عالميا منذ العام 2015، والعقوبات التى نتجت عنها، لاسيما ايقاف الرئيس السابق للفيفا السويسرى جوزيف بلاتر والرئيس السابق للاتحاد الأوروبى الفرنسى ميشال بلاتينى.