محمد العرب: لهذه الأسباب أحببت موريتانيا والثقافة البيظانية

خميس, 11/17/2016 - 07:19

محمد العرب

يعتبر الإعلامي والأديب محمد العرب أحد الأصدقاء المولعين بالثقافة الحسانية المحبين لموريتانيا، ويعبر عنوان صفحته على الفيسبوك عن هذا التوجه حيث جعل عنوانها "ولد العرب عاشق موريتانيا".

وقد قرر اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين قبل فترة استضافة شخصية عربية ذات وزن نوعي إعلاميا أو أدبيا كل شهر، وذلك بهدف ربط جسور التواصل مع الهيئات الأدبية والإعلامية العربية، وقد وقع الاختيار على السيد محمد العرب  ليكون فاتحة هذا البرنامج وذلك باعتبار مكانته الإعلامية وعلاقاته الواسعة مع الهيئات الثقافية العربية والخليجية بصفة خاصة ,وبالنظر كذلك لعشقه للثقافة الموريتانية

استضافة اتحاد الأدباء الموريتانيين لمحمد العرب أثمرت إنشاء رابطة خليجية موريتانية للأدب يرأسها محمد العرب ويتولى أمانتها العامة الإعلامي والأديب سيدى ولد الأمجاد ويتشكل مكتبها التنفيذي من موريتانيين وممثلين لدول الخليج الست.

وخلال استضافة اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين للسيد محمد العرب  ألقى محاضرة تحت عنوان "البعد الإعلامي للتعريف بالأدب العربي موريتانيا نموذجا" وتم تكريمه من طرف الاتحاد بوشاح سفير بلاد المليون شاعر، كما أعلن هو والسيد سيدى ولد الأمجاد خلال حفل خاص نظم في نواكشوط عن ميلاد الرابطة الأدبية الخليجية الموريتانية  وشرح اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين للجمهور الثقافي الذى حضر الحفل برنامج مد الجسور الذي أطلق والذي تعتبر استضافة محمد العرب أولى ثمراته.

ومحمد العرب عراقي الأصل بحريني الجنسية من مواليد 1975 بالفلوجه حاصل على باكلوريوس هندسة وما جستير إدارة أعمال ودكتوراة في العلوم السياسية من الجامعة الهولندية المفتوحة ومتزوج وأب لسبعة أطفال يجيد العربية والإنجليزية والكردية.

 صدرت له عدة كتب منها :

ـــ الإلهام والعصف الذهني وهو يتناول طرق التفكير الإبداعية وطرق التسويق النوعية.

ــ ما لم يذكره ابريمر في كتابه

ــ مذكرات مراسل حربي

 ــ عشر ليال على مائدة الشيطان، وهو يتناول العالم الخفي لشبكات القمار في العالم العربي وهو في الأصل تحقيق تلفزيوني استقصائى.

 وقد نشر على حلقات ضمن برنامج "مهمة خاصة" الذي  تنتجه قناة العربية.

 ــ كتاب في أسس إدارة الحكم عنوانه "هكذا قتل الأمير". وهو رد على كتاب الأمير لمكيافيلى

ــ المهمة 707وهو رصد لأكبر شبكة عالمية لتجارة الهروين

 ــ ديوان شعر بعنوان أحلام مستحيلة.   

من خلال اللقاء التالي نتعرف على محمد العرب وعلى علاقته  الخاصة بثقافة البيظان والمجتمع الموريتاني كما يحدثنا عن بعض المشاريع الثقافية التي يبذل جهده من أجل أن تفيد موريتانيا من خلال الرابطة الخليجية الموريتانية للأدب

س : كيف تأسست علاقتك الخاصة بثقافة البيظان ؟

ــ محمد العرب : علاقتي بموريتانيا لا يمكن أن تكون العجيبة الثامنة من عجائب الدنيا فأنا عربي مسلم سني وموريتانيا هي أهم معقل من معاقل الثقافة العربية الإسلامية وللإجابة على سؤآلكم فقد زرت جنوب المغرب قبل سنوات ضمن مهام إعلامية فأعجبتني عادات وتقاليد مجتمع البيظان هناك هذا المجتمع فتح عينى على ثقافة لامست نفسي غير أنني لما زرت موريتانيا قبل عشر سنوات ضمن وفد عربي إعلامي اكتشفت أن منطلق هذه الثقافة وعمقها هو موريتانيا تطورت علاقتي بموريتانيا من خلال الفضاء الافتراضي حيث خضت حملات ومعارك إعلامية ضد بعض من تحاملوا عليها أعتقد أن سبب تلك الحملات عائد إلى جهل حقيقة هذه البلاد ومكانتها الثقافية وتميز أجدادكم العلمي.  

حيث يحدثنا التاريخ كيف تميز كل من ابن التلاميد التركزي وسيدى عبد الله بن الحاج ابراهيم العلوي والشيخ سيديا الكبيرالأبييري  والشاعر  بن محمدى العلوي وأبناء ما ياب الجكنيون ومحمد الامين ابن فال الخير الحسني  والمجيدري اليعقوبي وغيرهم وكيف بهروا علماء مصر والمغرب والحجاز والسودان وما قوبلوا به من حسد في بعض تلك البلاد، تميز كل من المختار ولد بونا الجكني والحسن بن زين القناني في النحو والصرف لا يضاهيه الا تميز سيبويه والاخفش، ولاحظت تميز من يختارون مهجرا ومثال ذلك ابه ولد اخطور الذي تتلمذ عليه الحجازيون، وخلاصة القول أنني منغمس في النهل من ثقافة وقيم المجتمع الموريتاني وإن بلدكم في رأيي هو المصحة الربانية لترميم إنسانية من تلفت إنسانيتهم وضاعت في دروب الحياة ودهاليزها

ومما يؤسفني أن بعضكم أنتم الموريتانيين لا يعرف أنه ينتمى إلى مجتمع عظيم إذ أن هذا البلد هو البادية العالمة الوحيدة وتعليمه المحظري حالة ثقافية متميزة  وقيمه الأصيلة وعاداته العريقة كلها عوامل تحببه لمن تعرف عليه  كما أن هذا البلد مازال يحتفظ بقامات علمية وأدبية كبيرة مثل أخينا الأستاذ الباحث والأديب الخليل النحوى والدكتور محمد ولد احظانا رئيس اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين  ومن هم في مستواهم من القامات الثقافية الكبيرة وعلى كل فإن الله يستحى أن ينزع البركة من موضع جعلها فيه

س :ما هو تصوركم للبرنامج الثقافي للرابطة  الأدبية الخليجية الموريتانية التي أعلنتم عن إنشائها

ج : نحن في الرابطة نرفع لواء الاستثمار الثقافي والدبلوماسية الثقافية ونراهن على الفعل  والأسماء الكبيرة ونعتبر أن الثقافة منطلق التنمية وقد أطلقنا المشاريع التالية :

ــ مسابقة للتصوير الفوتوغرافي لإثراء الفضاء الافتراضي بالصور الموريتانية والخليجية الجميلة والهادفة نتج عنها إنجاز 3000آلاف صورة ستكون ضمن الفضاء الافتراضي وسنشكل منها معرضا متنقلا للصور، وهو ما تم بالفعل.

ــ مهرجان المحيط والخليج للشعر العربي برعاية الرئيس الموريتاني السيد محمد ولد عبد العزيز وسيحضره أحد أمراء الخليج  الشعراء وهذا المهرجان سيتم تنظيمه بحول الله وبتوفيق منه في انواكشوط منتصف يناير القادم ليكون في فترة رئآسة موريتانيا للقمة العربية

ــ الأسبوع الثقافي البحريني الموريتاني في شهر مارس القادم الذى سيتم تنظيمه بالمنامة

ــ مشروع توثيق التراث الموريتاني وهو مشروع ضخم يهدف إلى انتشال الأدب الحساني من خلال جمع ما أمكن منه وتوثيقه بالصورة المرئية وتعرفون أن الكثير من هذا التراث بشعره وأمثاله وأساطيره المؤسسة مهدد بالضياع إذ لم يعد موجودا إلا ضمن ذاكرة الرواة وجل هؤلاء الرواة تقادمت به السن ونأت به المسافة عن مراكز الحل والعقد

ــ وكما قرر اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين استدعاء من  يمكن استدعاؤهم  من ذوى القامات الثقافية الكبيرة الخليجية والعربية ضمن برنامج مد الجسور فستعمل رابطتنا ــ هي الأخرى ــ على تعريف دول الخليج بالأدب الموريتاني والثقافة الموريتانية الجميلة من خلال استدعاء شعراء ومثقفين وفي هذا النطاق فإن الشاعر والإعلامي الموريتاني المختار السالم بن أحمد سالم حل الليلة ضيفا على المنامة ضمن سهرة شعرية موريتانية خاصة .

ــ بدأنا في إنجاز مشروع هنا شنقيط وهو سمنفونية موسيقية مصورة مع إنتاج أغان موريتانية في بيئة خليجية

ـ  مسابقة للقصة القصيرة بشراكة مع اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين وقعت متعلقاتها بالماضى مع الإتحاد

وعلى كل حال فنحن هيئة مجتمعية  غير سياسية تفتح بابها لكل موريتاني وخليجي يؤمن بأهمية الثقافة وضرورة الاستثمار فيها ويسعى لمد جسور التواصل بين الأشقاء  وعسى أن نحقق بالثقافة ما عجزت السياسة عن تحقيقه

حوار محمد الأمجد ولد محمد الأمين السالم